ما الذي تتوقعه عند اتباعك للنظام النباتي الكامل؟


 
03(a) What to Expect when you go PB.JPG

 دائماً ما نواجه تحدي في تغيير الأشياء التي نقوم بها عدة مرات يومياً. لذلك إذا استطعت التركيز على هدفك واستطعت معرفة العوائق لابد أن تتخطاها، نعتقد أن هذا التحدي يقويك و سيكون مثيراً لك 

نستعرض الآن ما تتوقع أن تمر وتشعربه في تحدي الـ٢١ يوم من اتباعك للنظام الغذائي النباتي

١. فقدان الوزن

إذا اتبعت إرشادات هذا النظام الغذائي فعلى الأغلب ستقوم بفقدان الكثير من الوزن بدون عد السعرات الحرارية أو تحديد كميات أكلك. يجد أغلب الأشخاص في بداية تبنيهم هذا النظام الغذائي أنفسهم يفقدون ما يقارب ٥ كيلوجرامات بدون مجهود، بينما يفقد مئات الأشخاص الآخرين ممن يستمرون على النظام الغذائي النباتي الكامل ما يقارب ٥٠ كيلوجرام

 ٢. تغير اشتياقك للأطعمة

إنها حقاً أعجوبة ، فعندما تقوم بتغيير أنواع الطعام التي تتناولها ستتغير معها حليمات التذوق لديك. قد يدهشك أنك ستتمكن من تذوق النكهات البسيطة لطعام خلال تقدمك في هذا التحدي بشكل مختلف. قد نفسك تستمتع أكثر بالكزبرة الخضراء أو قد تجد نفسك مشتاقاً لأكل حبة طماطم أو قد تمتعض طعم السكر في الشاي الذي أصبحت تقدر طعمه بدونه.

٣. قد تشعر بالانتفاخ و الغازات

توقع الشعور ببعض الأعراض مثل الإنتفاخ و الغازات في الأيام الأولى لاتباعك النظام الغذائي النباتي، حيث يقوم جسمك بالتكيف مع ازدياد كميات الألياف التي تتناولها مما يسبب تغير طريقة عمل البكتيريا في أمعائك. قد يأخذ هذا الأمر بعض الوقت حتى يشعر جسمك بالاستقرار. فكر في الأمر على أنها عملية تنظيف وأن جسمك يتخلص من السموم الموجودة فيه

 ٤. المزيد من الطاقة

بالتركيز على النظام النباتي الكامل، ستتجنب نوبات إرتفاع وإنخفاض السكر في الدم، كما ستتخلص من العبء الذي يتحمله جسمك لهضم اللحوم مما سيزيد لديك معدلات الطاقة الجسدية والعقلية

 ٥. بشرة لامعة

من الواضح أن هناك علاقة واضحة بين النظام النباتي الكامل و صحة الجلد. فعند استبدال الدهون المشبعة و الهرمونات الموجودة في منتجات الألبان و اللحوم بالدهون النباتية الطبيعية غير المعالجة الموجودة في المكسرات النيئة والأفوكادو، توقع حدوث تغييرات جذرية في مظهر جلدك و صحته

٦. قد تشعر وكأنك خبير تغذية 

ستبدء في الاهتمام أكثر و التركيز على نقص التغذية و الفيتامينات الذي أصاب الأمة بأكملها. نأمل أن تبدأ في تناول مكملات الأوميغا-٣ و فيتامينات ب١٢. لا تدع هذا الأمر يحبط ، لأن قطاعاً كبيراً أيضاً من آكلي اللحوم يعاني من نقص تلك الفيتامينات و المكملات الغذائية