تنشئة الأسرة على النظام النباتي الكامل ـ من داليا مارين


 

 قد تشعرنا وفرة الأبحاث و علوم التغذية و البرامج الحكومية و الوصفات السحرية لفقدان الوزن السريع التي يبتكرها دعاة الصحة في كل مكان أننا نعيش في عالم صحي مثالي بدون أمراض أو سمنة. للأسف هذا معاكساً تماماً لما تُظهره الإحصائيات. فمع ازدياد استهلاك منتجات الحيوانات من لحوم وألبان و السكر والحبوب المعالجة و الطعام السريع. أصبح بالفعل كلاً من الولايات المتحدة و الشرق الأوسط يعانيان من التبعيات، بل عكست بعض التقارير الأخيرة التجاوز السريع للشرق الأوسط عن الولايات المتحدة في نسب الأمراض المزمنة و السمنة المبكرة

10(a) Raising a PB Family_Dalia Marin.png

 صنفت مصر طبقاً لبيانات عام ٢٠١٧ الصادر عن منظمة الصحة العالمية في المرتبة السابعة عشر على مستوى العالم كأكثر الشعوب سمنة ( الولايات المتحدة احتلت المرتبة الثامنة عشر ). فبين العشرون دولة الأكثرة كثافة سكانية في العالم، تعد مصر صاحبة أكبر مشكلة سمنة بنسبة ٣٥٪ من شعبها مما يعني أن من بين كل ثلاثة أشخاص يعاني شخص ما من مؤشر كتلة جسم داخل حدود السمنة و هذا طبقاً لدراسة صادرة عن معهد المقاييس و التقييم الصحي عام ٢٠١٧ 

من الصعب على الآباء و الأمهات أن يكونوا نشيطين، محبين و مراعيين لأبناءهم . قضاء الوقت مع أطفالك قد يكون مستحيلاً في بعض الأيام مع : الأنشطة الرياضية، القراءة، الطبخ، التنظيف، وقت الحمام، الإصابات و قد تمتد القائمة بلا نهاية. كونك أباً يلزم الكثير من العمل و طعامك وجبات صحية ومغذية لأطفالك يعتبر جزء من مهامك الوظيفية

ماذا يحدث إذا عندما نربي أطفالنا في مجتمع يهيمن عليه الطعام المثير للإدمان و السمنة؟ في العديد من المرات أعطيت مرضاي هذا المثال: نبات الكوكا هو نبات طبيعي قام الناس بمعالجته و تحويله لمادة مخدرة شديدة الإدمان تدعى الكوكايين، الكوكايين مادة مخدرة شديدة الإدمان تم معالجتها لمادة مخدرة أخرى أكثر إدماناً تدعى الكراك. الذرة أيضاً هو نبات طبيعي عالجه الناس و حولوه إلى مادة شديدة الإدمان تدعى شراب الذرة، شراب الذرة مادة شديدة الإدمان حولها الناس لمادة أكثر إدماناً تسمى شراب الذرة عالي الفركتوز. فهل ترى التشابه؟ القائمة قد تطول و تطول بالنسبة لأطعمةٍ نباتية صحية تمت معالجتها لتصبح مكون طعام غير طبيعي. ما قام به الناس في ثمانينيات القرن الماضي هو تكرير ومعالجة هذه الأطعمة الصحية لمواد شديدة الإدمان نسميها بـ " الطعام ". ما يثير الاشمئزاز هو أن هذه المواد الشبيهة بالطعام تسوق بشكل مكثف للأطفال والعائلات في العموم 

ما الذي يستطيع الأهالي فعله إذا؟ لحسن الحظ أن الحل أبسط مما تتخيل! إذا أرد أن تستفيد من شيء واحد في هذا المقال فهو أن تقوم بـ " حماية النباتات". إذا أخذت نظرة على الطعام الذي تطعمه لنفسك أو لعائلتك، فقط إسأل نفسك سؤالاً واحداً،"كيف أستطيع إضافة المزيد من النباتات لهذا الطعام؟". أنت في طريقك لحياة صحية أفضل. الحبوب الكاملة، الفاصوليا، العدس، المكسرات، البذور، الخضروات و الفاكهة هو كل ما تحتاج أن تضيفه أكثر في وجباتك ( الطعام العضوي يعتبر إضافة كبيرة أيضاً إذا توفر). ضف قدر ما تستطيع من هذه الأطعمة لكل الوجبات الأساسية والوجبات الخفيفة التي تأكلها أنت و عائلتك طوال اليوم. إذا كنت تبحث عن نظام غذائي مبني على الأطعمة النباتية و الكاملة كالتي عرضتها، عليك أن تساعد نفسك و عائلتك بتجنب المنتجات المكررة و المعالجة و القابلة للإدمان. عندما تقرأ مكونات المنتج المكتوبة على ظهر العبوة، قم بقراءة المكونات. بدلاً من أن تجد مكونات مثل السكر، ليسيثين الصويا، مالتوديكسترين .. إلخ; إبحث عن مكونات كاملة تعرفها بالفعل و تستطيع فهمها مثل اللوز، التمر، الحمص ..إلخ 

القيام بالتغييرات قد يمثل صعوبة في البداية، خذ وقتك و تحرك بسرعة تناسبك. قم بأخذ الخطوات سواءاً كانت خطوات صغيرة أو كبيرة و تذكر أن كل هذا من أجل التقدم لا الكمال. لقد بدأت أنا و زوجي عمل استشاري يدعى

من أجل مساعدة الآباء المشغولين و مُدهم بالمصادر التي من الممكن أن تسهل عليهم إيجاد حياة سهلة بالتخلي عن مكونات الطعام الضارة و إضافة المكونات الصحية التي يفتقدها طعامهم. لقد تربينا أنا Married to Health و زوجي تربية غير صحية على الإطلاق، عانينا من السمنة وأمراض الطفولة لهذا عقدنا العزم على مساعدة ابنتنا و العائلات الأخرى لتجنب العواقب الصحية التي تأتي مع هذه المكونات الضارة. يمكن التخلص من الآثار السلبية للسمنة والأمراض المزمنة والحد من الألم والمعاناة باتباع نظام تغذية نباتي كامل، زيادة ممارسة النشاط البدني و العديدة من أساليب الحياة المستدامة الأخرى. لقد عقدنا العزم جنباً إلى جنب مع أقراننا الملهمين على مكافحة هذا الأذى المفرط و الحد منه 

إذا كنت تظن أن أطفالك مقدر لهم أن يظلوا انتقائيين في الأكل، أو أن الموقف لا يشعرك بالأمل على الإطلاق، أو أنهم لن يأكلوا الأطعمة الصحية كالأطفال الآخرين، إبدأ بشكل صغير! إبدأ بوجبة صحية أو وجبة خفيفة واحدة. بالظبط مثلما لا تستطيع الحكم على طفل يعاني من صعوبة في القراءة أنه لن يستطيع القراءة أبداً أثناء مرحلة التدريب، فكر في الطعام بنفس الطريقة! أعط طفلك الوقت، انتظم على تمرينه على العادات الغذائية الصحية، كن مثالاً يحتذى به أمامه بتناول الطعام الصحي، عندها فقط ستراهم في ازدهار بالتغذية السليمة. لقد سمعنا جميعاً أحد الأصدقاء أو عائلة ما تقول " التغذية الصحية تستهلك الوقت "، لكن في الحقيقة من يمتلك أيضاً الوقت ليكن مريضاً؟ بالتأكيد ليس أنت، و لا أطفالك الأذكياء الطموحين الأقوياء الرائعين

 

 
 
Dahlia+Marin+and+Bassem+Youssef.png

قابل ضيفتنا الكاتبة

داليا مارين مؤسسة Married to Health

هذا المقال ساهمت به داليا مارين أخصائية مسجلة للتغذية النباتية الكاملة Married to Health ومؤسسة مشاركة لـ

استطاعت داليا التغلب على بوادر مرض السكري، متلازمة تكيس المبايض و قصور وظائف الغدة الدرقية هاشيموتو، كما اعتمدت على نظام التغذية النباتي أثناء حملها و قامت بتربية طفلتها السعيدة التي تبلغ من العمر ٤ أعوام والتي تتمتع بصحة جيدة على نظام تغذية نباتي بنسبة ١٠٠٪. تقوم داليا الآن بنشر معرفتها من Married to Health خلال موقعها

و تتبنى النظام الغذائي النباتي الكامل كدواء للناس، كما تساعدهم ليجدوا من خلاله الصحة الحقيقة و المداواة لأمراضهم